Language

المشروع

 

إن الهدف الأساس لمشروع  LandcareMed  هو تحسين  إدارة الحكم المحلي والتعاون بين الإدارات المحلية من خلال تبادل أفضل الممارسات والخبرات في مجال التشريعات والسياسات البيئية لإدارة جديدة للنفايات في المناطق الريفية. ومن خلال هذا المشروع، فإن السلطات المحلية المعنية سوف تكون قادرة على تعزيز وتطوير سياسات واستراتيجيات متكاملة في مجال إدارة النفايات الريفية والبلدية. وبشكل أكثر تحديدا، فإنّ مشروع  LandcareMed يهدف إلى تعزيز وتنمية قدرات المؤسسات والمنظمات المحلية. على أن يتم تحديد المنهجية والأدوات الضرورية لإعادة التدوير السليم للمواد المتواجدة في النفايات ومن أجل معالجة رشيدة إقتصادية مستدامة للنفايات العضوية الريفية والمنزلية.
وتقوم سياسة المشروع الذي تديره بلدية Decimoputzu على استخدام منهج موجه على نطاق مجتمع مصغّر يرتكز اقتصاده بشكل أساس على الزراعة وتربية المواشي. أمّا المناطق الجغرافية الثلاث حيث سيتم تطوير هذا المشروع فهي إيطاليا ولبنان وتونس التي لها المتطلبات والقيود نفسها في مجال إدارة النفايات.

 

ويلاحظ  اليوم أنّ السياسات المستخدمة في الدول المشاركة في هذا المشروع،  والتي تقضي بإنتاج النفايات في المناطق الريفية أو إعادة تدوير المواد الناتجة من الأنشطة الريفية والبشرية لم تتطور بشكل خاص. وعلاوة على ذلك، فإن هذه البلدان لم تطبق أي سياسة تسمح بإدارة واعية للنفايات في المناطق الريفية. وفقا للمعلومات التي تم جمعها خلال إعداد هذا المشروع، اتفق جميع المشاركين على ضرورة تقليص كمية النفايات المنتجة وليس إعادة تدويرها، شرط عدم المساس بالأنشطة الاقتصادية وشرط احترام البيئة.

 

وتتمثل الفئات المستهدفة من قبل البلديات الريفية الأربع المشاركة في المشروع، من خلال الكوادر الفنية الخاصة بها (البالغ عددهم 60)، والمزارعين (البالغ عددهم 400) والمواطنين (البالغ عددهم 400) والذين يمكن أن يساهموا بشكل مباشر وإيجابي في القضاء على فكرة النفايات نفسها. في إطار هذا المشروع فإن المزارعين والمواطنين من البلديات الأربعة المختارة (Decimoputzu  من سردينيا في إيطاليا وحارة صيدا وزبدين من لبنان وباب مجاز الباب من تونس) سوف يكونون الجهات الفاعلة الرئيسة في تطبيق منهجية جديدة لإدارة النفايات كانت قد وضعت خلال كتابة أنشطة المشروع.

 

سوف يتم وضع هذا النظام موضع التنفيذ في المجتمعات الصغيرة حيث يعمل معظم السكان في الأماكن الواقعة في المناطق الريفية. يرتكز مشروع LandcareMed على ضرورة تغيير نمط الاعتقاد السائد في مجتمعنا الذي يؤمن بوجود في الطبيعة يمكن رمي كل مخلفات الناتجة من الأنشطة البشرية والزراعة وتربية المواشي وذلك إلى أجل غير مسمى وبدون أي عقاب ودون أي رقابة. إن بقاء هذا المنطق غير المقبول سوف يؤدي لعواقب سيئة للغاية، سوف تزداد خطورة مع مرور الزمن. خذ مثلاً على ذلك بلدية باب مجاز الباب، كمثال حقيقي لهذا الوضع حيث يعاني المزارعون والمواطنون فيها من وجود الروائح السيئة والغبار الضار الناتج من مزارع الدجاج المتعددة بالقرب من القرية. وتؤدي هذه الممارسات السيئة إلى تلوث التربة، وتلوث المياه السطحية والجوفية.

 

إن مشاركة المزارعين والمواطنين في أنشطة المشروع يشكل تبديلاً في السياسات المتعلقة بكيفية معالجة مشكلة إدارة النفايات بشكل عام. في الواقع، فإن الاتجاه الحالي لتلك السياسات السيئة يقوم على تطوير عمليات تقنية أكثر تعقيدا من أجل الحد تدريجياً من مشاركة المزارعين والمواطنين.  إلا أن هذه السياسات تعاني من مساوىء كثيرة منها أولاً أنه لا يوجد حتى يومنا هذا تقنية واحدة فعّالة مئة بالمئة، بالإضافة إلى ذلك، فإن أي عملية تقنية لا تخلو من التكاليف المكلفة، سواء على صعيد الطاقة أم على الصعيد الإقتصادي. وأخيرا، كي تكون العملية التقنية مجدية من الناحية الاقتصادية، ينبغي انشاء مصانع كبيرة، وبالتالي مساحة شاسعة من الأرض، وتركيز أكبر لانبعاث الملوثات في المناطق المحيطة وارتفاع في تكاليف نقل النفايات. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه المصانع الكبيرة ليست حلاً مناسباً لأن تنفيذها سوف يكون صعباً في الجزر الصغيرة والمناطق النائية، وذلك بسبب كمية النفايات المحدودة التي لا يمكن أن تبرر هذه التكاليف الباهظة لإنشاء هكذا مصانع .

Copyright © 2014

Scroll to Top